عرض مشاركة واحدة
قديم 11-10-2009, 06:09 AM   رقم المشاركة : 95
ERI
إيلي تشان
 
الصورة الرمزية ERI





معلومات إضافية
  النقاط : 786
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :ERI غير متصل
My SMS إلى بنات نادي كاتتون T-T اشتقت لكم (لنبقى على تواصل دائم أحبتي ^_^ أحبكم)


أوسمتي
رد: عندما يخترق الحب القلوب

البارت السابع

ايري يظهر من ملامحها أنها هادئة , طيبة , تحب الآخرين , من يراها يحبها فوراً , وهذا يعني أني أحببتها , أحببتها كأختي أو كصديقة , صديقة تحتاج للمساعدة , حتى ترى العالم وتسعد بأوقاتها , وتنسى مرضها , لذلك قررت مساعدتها....
انتظرت مجيئها عند البحر , انتظرت وعيني تبحث في كل اتجاه , تترقب ظهورها , رأيتها وسط الناس تجول ببصرها باحثة , ذهبت اليها مرحباً
ايري:أهلاً كنت أبحث عنك
تاتسويا:وانا كنت انتظرك
ايري:تفضل هذا هو وشاحك
تاتسويا:شكراً
اقتربت منها وامعنت النظر في وجهها , بتردد رفعت يدي ومسحت باصبعي على شفتيها , رأيت الارتباك في عينيها فقلت:هل جرحت؟ هناك قطرات دم على شفتيك
أخرجت منيدلها ومسحت شفتيها من الدم الذي انتقل لأصابعي وقالت:لابد أني جرحت جرحاً خفيفاً
تاتسويا:ان الجو بارد قليلاً , ألا تشعرين بالبرد؟
ايري:قليلاً
تاتسويا:تحبين الذهاب معي لمنزلي؟ إنه دافئ
ايري:ولكن ألن يغضب من معك؟
تاتسويا:أعيش لوحدي , لن يغضب أحد
أخذتها معي لمنزلي وأجلستها في غرفة المعيشة
XxXxXxXxXxXxXxXxXx
عندما دخلت لمنزله أحسست بالدفئ يسري في عروقي ,ألوان المنزل هادئة , جدار غرفة الجلوس كان باللون البني الفاتح , الأثاث بنفس اللون تقريباً , عاد ومعه فنجانان مليئآن بمشروب دافئ
تاتسويا:تفضلي النسكافيه سيدفئك
ايري:شكراً
ارتشفنا القليل ثم قال:ألا يخرج معك شخص ما؟
ايري:لا فأنا لاأحب التقيد بأحد
تاتسويا:اممم لكن انتبهي لنفسك , ففي الآونة الأخيرة وُجدت ضحايا كثيرة
ايري:حقاً؟ومن القاتل؟
تاتسويا:شخص مجهول , لاأحد يعلم كيف هي الجريمة فكل الضحايا كان لهم جروح بالقرب من رقبتهم
أخذت رشفة من فنجاني وأنا أفكر "لو يعلم فقط من فعل ذلك لأبلغ عني.."
انتبهت لصوته يناديني:ايري مابك شاردة؟
ايري:لاشيء لقد تأخرت علي الذهاب
XxXxXxXxXxXxXxXxXx
بيل:ايري ماذا تفعلين هنا؟
ايري:انظر للوحات ايميلي التي رسمتها
بيل:هل هذه الصورة لتوماس؟
ايري:نعم , رسمتنا جميعنا كل له صورته وفي صورة جمعت شملنا
أخذ بيل ينظر للوحات والدموع تملآ عينيه , أخذت ايري تبكي بصمت معه حتى كسر بيل الصمت:خذي صورتك وعلقيها في غرفتك , وفي الغد اذهبي مع ميلاني وافرغا غرفة ايميلي
ايري:لما؟
بيل:لافائدة من وجود غرفة ليس لها صاحب
ايري:هل سترمي كل شيء؟
بيل:كلا خذا الأشياء التي تريدانها
XxXxXxXxXxXxXxXxXx
وقفت حائرة أمام حاجيات ايميلي , لا تود رميها بل الاحتفاظ بها لتذكرنها بأختها دائماً , فتحت دولاب ملابسها فوجدت صندوقاً خلف الملابس , فتحته فوجدت به بعض المجوهرات الرائعة , أخرجتها ووجدت ظرفاً فتحته وقرأت مايحويه.....
"أختي الحبيبة ايري , عندما تقرأين هذه الرسالة بالطبع لن أكون موجودة , أحببت دائماً الجلوس معك والحديث معك لكني كنت أتردد من قول شيء أردت قوله دائماً , على الرغم من وجودك ووجود الجميع بجانبي إلا أني أشعر بالوحدة في كل وقت , أشعر برغبة بالبكاء لكني أخفي مشاعري عن الجميع , أضحك وأتحدث بمرح ولكن في داخلي أشعر بالخوف , الخوف من المجهول , ذلك بسبب قاتل كاترين أو قاتلي , بعدما غرس أنيابه في جسد أختي قال لي "سيأتي دورك يوماً ما" منذ ذلك الحين وأنا أشعر بالخوف وعدم الأمان , تمنيت لو أني خُلقت للعيش مع أسرة أخرى , فكرت بالهروب لأحمي نفسي من أسرار هذا القصر , لكن بعد تفكير طويل اكتشفت أني لاأستطيع فعلها ؛ لأني لاأستطيع مفارقة أخوتي وأحبائي , بدأت أشغل نفسي بالرسم وصنع هذه المجوهرات , وعندما حدث لي ماحدث جمعت المجوهرات وكتبت هذه الرسالة لك , لأقول لك أن ماصنعته من مجوهرات ملك لك ...شقيقتك إيميلي"

بدأت ايري تغير ترتيب غرفتها , فغيرت أماكن كل شيء في الغرفة , وضعت السرير مكان مكتبها عند النافذة , والمكتب بجانب السرير أما دولاب الملابس وضعته في زاوية أخرى من الغرفة , علقت صورتها وأخذت الكتب من غرفة ايميلي وخصصت لها زاوية في الغرفة , وضعت الصندوق الصغير الذي به المجوهرات على المكتب , كما خصص زاوية خاصة بها لما تكتبه من خواطر , أحضرت صندوق متوسط الحجم , بنفسجي اللون , ووضعته في الغرفة وكان هذا زاويتها الخاصة , زينته بالورود البيضاء من فوقه وبالورود الحمراء داخله , كتبت على لائحة صغيرة "صندوق أوراقي" وعلقتها فوق الصندوق
XxXxXxXxXxXxXxXxXx
استلقى على سريره وأخذ ينظر لسقف الغرفة...
"لماذا أشعر بالشوق لرؤيتها؟ مالذي يجذبني اليها؟ لاشيء بها مميز! ربما الشفقة دفعتني ناحيتها!"
ارتدى ملابسه وتوجه خارجاً , وقف أمام البحر وأخذ ينظر للبعيد "متى يدنو النهار؟ لاأحتمل الانتظار لأراها"
أخذ يجوب الشوارع يفكر بها , ماذا سيفعل ليريها العالم؟
في الوقت نفسه كانت ايري تفكر......
"لماذا يبدأ قلبي بالخفقان كلما رأيته؟في كل لقاء أشعر بالشعور ذاته , خفقان قلبي والارتياح في نفس الوقت! وفي أوقات ابتعادي عنه اتمنى رؤيته من جديد واشتاق للقائه , بالرغم من أني لم أعلم بشعوره اتجاهي , فلم أشعر بأنه يحبني كما أحبه , إذاً لماذا ينتظرني كل يوم؟ ألأنه يشفق على حالي من المرض الذي يعتقد أني مصابة به؟أم.."
قطع حبل أفكارها صوت تحطم زجاج نافذتها , أسرعت لترى من الفاعل لكنها لم تلحظ أحداً , نظرت للحجر الذي كان سبب تحطم النافذة , كان مربوطاً بها ورقة , فتحتها لترى مابداخلها........
XxXxXxXxXxXxXxXxXx
بيل:لم أرك منذ فترة
جاك:كنت أنهي الأعمال التي وكلتني اياها
بيل:شكراً لك
جاك:أين هي ايري؟
بيل:أعتقد في غرفتها , فهي لاتخرج كثيراً
جاك:سأذهب لرؤيتها
XxXxXxXxXxXxXxXxXx
جاك:مرحباً
أخفت ايري مابيدها فور دخول جاك
جاك:كيف حالك؟
أسرعت ايري إليه:أشتقت اليك
جاك:وأنا كذلك , ماذا تفعلين؟
ايري:لاشيء
انتبه جاك لزجاج النافذة المحطم والمبعثر:ماذا حدث؟
ايري:حطم أحدهم الزجاج وهرب
جاك:هل رأيته؟
ايري:كلا
صمتت وأخذت تفكر "هل أخبره بشأن الرسالة؟ لا لن أفعل"
أخذ جاك يزيل قطع الزجاج مع ايري
جاك:لنذهب للأسفل
ايري:سأبقى هنا
جاك:ايري أعلم مابداخلك , أشعر بمعاناتك , بوحدتك بعد موت ايميلي , لكن كل ماتفعلينه لايجدي نفعاً لن يعيدها للحياة , إنك تضرين نفسك بما تفعلينه , عودي كما كنت سابقاً
رمت بنفسها وسط أحضانه وأخذت تبكي بشدة:أخي إني أشتاق إليها , أشعر بالوحدة بدونها
احتضنها:أعلم , ولن أجبرك على شيء لاتريدينه , لكن حاولي الخروج من قوقعتك بنفسك
ايري:سأنزل قريباً
جاك:سنكون بانتظارك متى أحببت المجيء


نهاية الدفتر الثاني + سطرين من الدفتر الثالث + البارت السابع خخخخخخخخخخخخخخ
غومني بس سهرانة ومااقدر اكتب اكثر
اتمنى يعجبكم هالبارت




  رد مع اقتباس