منتديات أنيدرا الدراما الكورية و اليابانية



الملاحظات

حـكايـا أنـيـدرا .. قصص وروايات منتدى القصص والروايات الحقيقية والخيالية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 17-07-2015, 06:34 AM
الصورة الرمزية C O F F E
C O F F E C O F F E غير متصل
سولاريتشا!
 
معلومات إضافية
الانتساب : Jul 2011
رقم العضوية : 102599
المشاركات : 8,882
   الجنس: الجنس: Male
Pix214 تحدِّي كُتّاب أنيدرا .. هُنا حيثُ تتبارزُ الأقلامُ الذَّهبية





تحدِّي كُتّاب أنيدرا .. هُنا حيثُ تتبارزُ الأقلامُ الذَّهبية,أنيدرا

تحدِّي كُتّاب أنيدرا .. هُنا حيثُ تتبارزُ الأقلامُ الذَّهبية,أنيدرا


أهلاً وسهلاً بِكم بيننا
كلَّ عام وأنتم بخير بمناسبة عيد الفطر السَّعيد
أعاده علينا وعليُكم بكلِّ خير وإحسان




***



تحدِّي كُتّاب أنيدرا .. هُنا حيثُ تتبارزُ الأقلامُ الذَّهبية,أنيدرا



شخصٌ يتوشَّح السَّواد ، يتسَّلل بخفَّةٍ ، يلتفتُ بحذرٍ وقد ابتلع غصَّة الخوفِ خشيَة أن يدُوس على
شيءِ أو شخصٍ مَّا بين حجراتِ هذِه القلعةِ المظلمِة أو أسوأ أن يدُلقَ كُوب القهوة بين يدِيه أجل
فذلك اللَّصُ إحم أعني زائِر اللَّيلِ الغامِض هذا يحملُ قهوةً بين يدِيه دُوماً هل عرفتُم من هو ؟ .. المهم ، وبينَما كان هذا الغريبُ يمضِي يعبُر
أرجاء المكان ساخطاً من هدُوءِه المقيت وبودَّه لو يفجَّر أقوى قنبلةٍ تُوقظ سكَّان هذه القلعة
الكُسالى لمَعت فِي ذهنِه فكرةٌ شيطانيَّة فتسَّلل إلى غرفةِ الأسلحِة
الواقعةِ خلف جناح المصمِّمين وعينيِه تلتمعان شراً وتتوهَّجان من فرِط الحماسةِ
وحيَن امتدَّت يدُه لتطال صُولجان الحاكِم الذَّهبي الّذي سيمنحُه سلطةً مُطلقةً على عقُول
سكَّان القلعة ليوقظِهم من سُباتهم ويجعلهُم تحت أمرِته إلى الأبد ، أضاء
أحدهم مصابِيح المكان ، وحاصرُته أجهزةُ الإنذار !

تلفَّت اللَّصُ من حولهِ بذُعرٍ وقد انتبه لكوب قهوتهِ الّذي برد لكنَّه صَمد ولم يتخلَّى عنه ، فقد
يحتاجه ليرشُقه على العدَّو القادِم صُوبه لكِن مهلاً ،
كان القادِم شخصاً مألوفاً !

ضيَّق صاحبُ القهوةِ غريبُ الأطوارِ عينيه مُركَّزاً ، إنه لونٌ وردّيٌ مألوف ، تمتم بخُوف : " تباً !
لقد ظننت أن الجميع نيام ! لم أكن أعلم بوجود وردِّي آخر غيري !! "


تقدَّم مِنه ذلك الشًّخص حتى تبيَّنت ملامحه فشهق بذُعرٍ وقد علِم بأنَّه لن يستطيع الفِرار من
المكان لمَح نافذةً صغيرة وحاول أن يهرع إلِيها لكنَّ الشَّخص الآخر كان
أسرع مِنه ، كيف لا وهو من حماة الصَّولجان المُوثوقين ولن يجارِيه أحدٌ
في عالم التصميم أو المُبارزة أو الرَّسم

صرخ به ذلك الحامي مُتوعِّداً " أين تظَّن بأنَّك تستطيع الهرُوب ؟! هاه ؟! "


حينها استسلم ذلك الزائرُ ونزع الرَّداء الأسود فارتفع حاجبا ذلِك الحامِي عجباً وهتف :

" مهلاً !! C O F F E أين كُنتِ لقد هجرتِ جناح الكُتَّابِ والروايات دُون كلمةٍ واحدة ؟!
ثمَّ ماذا تفعلِين هنا ؟! كيف وصلتِ إلى هذا المكان ؟! "


ارتبك صوُت تلك اللًّصة وشعرت أنَّ نيتها الحقيقَّية في سرقة الصَّولجان على وشكِ أن تكُتشف
ولن تستطيع أن تبوح بها لذلك الحامِي فيُرسلها إلى ساحة الإعدام فُوراً لتكون عبرةً للجميع
فكرَت وفكَّرت بحل ! يجب أن تجد طريقة وعذراً مُقنعاً

إلتفتت حولها هنا وهناك ثمَّ أجابت بعد أن تنحنحت و ارتشفت القليل من تلك
القهوة الباردة :


" إحم .. إحم .. سيِّد 2DAY..4U أتيتُ لـ .. لـ .. "


وبينما غاصت الكلمات واختنقت وهي تحاول تبرير نيَّتها السَّوداء لمحت شمعة يتيمة
في زاوية المكان فسارعت بالإشارةِ إلِيها وهتفت " لأضيءَ شمَعة ، أجل أجل .. لأقوم بثورةٍ
وأضيءَ شمعةً في هذا المكان فقط فقد سئمتُ من ظلمته !! "


وصمتت بعدها مُتحسَّرةً على استخدام كلِمة [ ثورة ] الِّتي قد توقعها في المزيد والمزيد
من المشاكل بل وخشيت أن يتسرَّب مشروعها هذا للجناح الملكيَّ في القلعة ويقبض عليها
ذوِي اللَّون الأحمر لكنَّ السيَّد 2DAY..4U فجأها حين صرخ بحماس :

" لــــقـــــد كُنـــــــت انــــــتـــــــظرُ هــــــذِه اللَّحظة منذُ زمنٍ طـــــــويـــــل !! "


فتحت الفتاةُ عينيها بدهشةٍ ثمَّ اعتراها الفرحُ وكشَّرت عن ابتسامةٍ
شيطانيَّة بعد أن وجدت الخلاص في تلك الخطَّة أخيراً ، وبداخلها ردَّدت :

" أجل ، أجل لقد انطلت الحيلة بنجاح "


ولكنَّ صوته فاجأها حين همس بعد أن ألتفت للخلفِ للحظة :

" أخُرجا لا داعِيَ للاختباءِ إنها C O F F E كان عليكما أن تعلما أنّها هيَ منذُ أن انتشرت
رائحة القهوة الغريبة التي تحملها بين يديها "



وأطلَّ من خَلفهِ طيفانِ كساهما لونٌ أخضرٌ زاهٍ ، لم تصدَّق تلك الفتاةُ عينيها من جديد
لقد أدهشها سكَُّانها وهي من ظَّنت بأنها قادمةٌ لإدهاشهم فهتفت غير مصَّدقةً :

" ❣εїмёcнᾱи .. ♪Ϻiѕȿ Gałaxy !!!!!!! "


وبين صرخات الدَّهشة والفرحة وَ تبادل التحَّايا والتوبيخات لأنَّ C O F F E كالعادة لم تحُضر
إلّا كوب قهوةٍ واحدٍ !! من مخزن البنّ السَّري الّذي لا يعلم بمكانهِ سواها



تجَّمع هذا الحشدُ الصَّغيُر وساروا يعبرُون الأرجاءَ بحذرٍ فلازالوا متوجَّسين من أراءِ الجناح الملكي
خائِفين من المرُورِ بهم والهجوم عليهم بثُورتهم الإنقلابيَّةِ هذِه ، وأثناءَ سيرهم وتمتماتهم في
ذل الظّلام الحالِك اصطدُموا بطيفٍ أحمرٍ فكادت قلُوبهم تهوي بهم إلى الموت لفرطِ الذَّعر


صَرخت ♪Ϻiѕȿ Gałaxy :

" إنّها .. إنَّها leeteuk lover !!!! "


نظرت إليهم leeteuk lover نظراتٍ مُتشكَّكة وهيَ تنظرُ إلى الشَّموع والشعاراتِ الثوريّة
الِّتي لا أدري متى صنعوها فجأة وقبل أن تنطِق بكلمةٍ واحدةٍ

صرخت C O F F E وهيَ تحاولُ الهرَب " إنهم هم .. لم تكُن فكرتِي أبداً "

لكنَّ يداً حازمةً أمسكت بتلابيب رداءِها الورديَّ ،
لقد كانت تلك εїмёcнᾱи الِّتي توَّعدتها وهي ترمي بها أمام leeteuk lover :

" لن أدعكِ تفلتِين بفعلتكِ لقد جعلتني أصنعُ لكِ بعضَ الشَّعارات وورطَّتي ♪Ϻiѕȿ Gałaxy
وبصماتنا في كلَّ مكان والآن تريدين الهرُوب ، على جثَّتي أيَّتها المهووسة بالقهوة "



نظرت إلِيها leeteuk lover وسألت :

" هل هذا صحيح أعترفي فوراً ؟!!!! "


وقبل أن تجيبَ صرخت أصوات الثلاثة خلفها :

" أجـــــــــــل صـــــحيــــــــح "


وقد أضاف 2DAY..4U :


" أجل وهيَ قائدةُ هذه الثورة والمحرَّض الأول عليها!!! "


وحين التفتت إليه C O F F E بغيضٍ هتف بنبرةٍ واثقة :

" ماذا!؟ لقد عيَّناكِ القائدة وأنتِ صاحبة الفكرة لا تظَّني أن أحداً منَّا نحن المصمَّمين البريئيين
سنتحمَّل ذنب فكرة "



تنَّهدت leetuek lover وتمتمت بكلماتٍ غير مفهومةٍ ثم صمتت قليلاً
وردَّدت :

" حسناً .. حسناً سيرُوا ورائِي "


مشت بهِم وفِي أثناءِ سيرهم استيقظ بعضُ الأعضاءِ من هنا وهناك وانضَّموا يتبعون هذا
الحشد بتردَّدٍ وكلَّهم فضولٌ لمعرفةِ ما يجرِي ، حتى توقفت بهم فِي
ساحةِ القلعةِ الخلفيَّة فظَّنت C O F F E التي ازدردت ريقها هلعاً أن لحظة النهايةِ قد حانت
وأن الإعدام سيكون من نصيبها ولكِن مهلاً !!!

دفعتها يدُ leetuek lover نحو المنبرِ الخشبي لتقِف C O F F E أمامه وتتفاجئَ بهذا الفوج
الّذي نبت من الظلام وازداد وتبعهم دون أن تدرِي

صرخت leetuek lover :

" إحم .. أقدِّم إليكم قائدةَ هذِه الثورة الِّتي تشاركون بها جميعاً والِّتي ستتحفنا الآن بما لديها
فلنساعدها كلَّنا "



وبالطَّبع تلكَّأت وتلعثمت C O F F E في خطابها بينما رمقتها نظراتُ حشدُ المصمَّمين ذاك
بابتساماتٍ منُتصرةٍ فقد تأكَّدوا الآن من أنَّ تهمة الثورةِ ستطالُها هِيَ بعد أن صارت القائِد
الرَّسمي لها من خلال ذلك الخطاب وتبادلوا ضحكاتِ الشَّرِ


فِيم توَّعدتهم C O F F E بداخلها بالكثير

وانتهزت تلك الفرصة فُور انتهاءَ الخِطاب ، فحسبت أولئِك الأربعة بالتحديد وصرخت بهِم :

" كيف تفعلون بِي ذلك هاه ؟! "

لكنَّ ♪Ϻiѕȿ Gałaxy رددَّت ببراءة وبرودٍ بعد أن وجدت أريكةً مريحةً فارتمت فوقها :

" لا نعلمُ عمَّاذا تتحدَّثين ؟! "

فيما قالت leetuek lover بثقتها المعتادة :

" لقد فعلتُ ما هو بصالح القلعة "

وتمتم كلَّ من 2DAY..4U و εїмёcнᾱи بالموافقة على كلامهم

فما كان من تلك الفتاة ألا أن تضع بغضبٍ كوب قهوتها جانباً غير آبهةٍ بها بعد الآن
وتصرُخ بهم :

" سأنتِقمُ منكم لن أكون الوحيدة في هذه الثَّورة وستندمون "

ومضَت نحو الباب وهي تهتف :

" موعدنا منصَّةُ التحدِّي "

فما كان من 2DAY..4U إلا أن يتساءل :

" وماهيَ منصَّتكِ هذه ؟! ؟! "


ابتسمت C O F F E وقد عاد إليها استرخاءُها وشرَّها القديم بعد أن كادت
أن تفقده وسط كلِّ هذه الأحداث الصاخبة فردَّدت وهي تسيرُ بين الجميع بكبرياء :

" إنها منصَّةٌ خاصة سأتحدَّى بها سكَّان جناحِ الكُتّاب وأنتم ستكونون متواجدين هناك "

وأشارت نحو الجميع وهي تمتم :

" كلَّكم بلا استثناءْ!!! ولنرى من يستطيعُ أن يتقدَّم منكمُ لمُبارزِتي !! "

حينها قفزت في ذهن 2DAY..4U فكرة فقد تمتم بينه وبين نفسه :

" مهلاً ليس من الجيَّد أن نبارزها في جناحِ الكُتَّاب فتفُوز علينا وهي الحارسةُ لذلك المكان
والمشرفة عليه !! علينا أن نحمي أنفسنا "


وتبادل النَّظرات بينه وبين المصمَّمين ثم هتف :

" ونحن أيضاً لدينا منصَّتنا ولنرى إن كان لديكِ جرأةٌ كافيةٌ على اختراقها !! "


حاولت C O F F E أن تُدارِي ارتباكها :

" حقاً وماهِيَ هذه المنصَّة ؟!!!! "

فما كان من 2DAY..4U إلّا أن أجاب :

" هه !! لن أخبرِك بأيَّ تفاصيل الآن "


وهكذا عمَّت الفوضى أرجاء ذلك المكان وصار خبرُ [ منصَّة التحدِّي ] ينتشرُ في
الأرجاء ، حتى جاء اليُوم الّذي لبِست فِيه ذاتُ الرَّداءِ الوردِّي مئزرَ العَمل وأحضرَت عدِّتها وأدواتها
السَّرية ، ولم تنسى إعداد كوب القهوة ليساعدها على التركيز وقد اختارت ظلمة الليّل وساعات
الفجر الأولى كخير بدايةٍ تنصَّب فيها أركان هذا المكان الّذي ستسمَّيه [ تحدَّي كُتَّاب أنيدرا ]
وقد أعدَّت السيَّوف والرَّماح وفي عينيها يتطايرُ الشَّرر وتتناثُر الدَّماء .. أعني الحبر الأحمر من
بين منِشار قلمِها الضَّخم وهي تخطَّ كلمات الترحيب على المكان وتتوّعد الجميع
بالمزيد والمزيد من الشَّر وتنتشرُ ضحكتها الشَّريرةُ في الأرجاءُ بينما يدوي البرُق ليعلن ولادة
فعاليةَ جديدةٍ بروحٍ تنافسيَّةٍ وأسلحةٍ خطيرةٍ هُرِّبت بعد هذه الثورة مستغلَّةً غياب الفرِيق
الملكي وأعينهم المُراقبِة للمكان





***



ملاحظة :


- هذه القصَّة كُتبت لمنح الموضوع جواً من الإثارة والمتعة ولشكر أصدقاء
الثورة الأوفياء في هذا الموضوع هنا جميعهم من تم ذكرهم ومن لم يتم ذكرهم بين ثنايا
القصَّة ولكن بطريقتي الخاصة

فشكراً لكم جميعاً
ولا تغضبوا أو تأخذوا القصَّة على محمل الجد يا جماعة


آهـ شكراً للمصمَّمة ❣εїмёcнᾱи ^^ على تزيين هذا المكان




ويتبع للعودة بفكرة الفعالية وقوانينها فانتظِرونا




الموضوع الأصلي : تحدِّي كُتّاب أنيدرا .. هُنا حيثُ تتبارزُ الأقلامُ الذَّهبية || الكاتب : C O F F E || المصدر : منتديات أنيدرا



رد مع اقتباس
 

الكلمات الدلالية (Tags)
مسابقة, تحدي, كتاب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
 
الانتقال السريع


الساعة الآن 09:59 AM.
ترتيب أنيدرا عالمياً
Rss  Facebook  Twitter

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd

منتديات أنيدرا An-Dr للدراما الآسيوية و الأنمي

منتديات أنيدرا